الاسلاميات بالمغرب

العلم نور و الجهل عار

تلخيص درس الايمان و الصحة النفسية
مفهوم الصحة النفسية و مراتبها
  • مفهوم الصحة النفسية
    حالة من الاتزان و الاعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بقدر من الثبات الانفعالي الذي يميز الشخصية، و تتجلى في الشعور بالطمأنينة و الأمان و الرضا عن الذات، و القدرة على التكيف مع الواقع و حل مشكلاته، و امتلاك مهارات التفاعل الاجتماعي.
  • حقيقتها
    • التفطر الله تعالى النفس على مكابدة نوازع الغرائز و أشواق الروح، بتزكيتها و السمو بها.
  • مراتبها
    • الكمال النفسي: ( النفس المطمئنة الراضية)
    • السلامة النفسية: ( النفس اللوامة المتوازنة)
    تشربت الخير و انطبعت على الاستقامة فبلغت مقام السعادة الحقة ...
    تتحقق بــــــــــ:
    يتمتع صاحبها بــــــــ:

    - الإيمان بالله و طاعته...

    - رؤية واضحة عن وجوده...

    - مجاهدة النفس و الاجتهاد في العمل الصالح...

    - القدرة على مراقبة الذات...


2)مفهوم المرض النفسي و درجاته
  • مفهومه
    نوع من الفساد يصيب النفس، يخرج بها عن حد الاعتدال و التوازن، فيفسد بذلك إدراكها، و يلتبس عليها الحق بالباطل، و تضعف إرادتها و تنحرف ميولها...
  • درجاته
    • و القلق و الخوف المرضي: ضيق و خوف غير مبرر من المجهول، ينعكس على البدن. و هو ناشئ عن ضعف الثقة بالله و حسن التوكل عليه...
    • الأمراض النفسية العقلية: ترجع إلى الشعور بالحرمان العاطفي و المادي... من أعراضها الوسواس القهري و الاكتئاب...
    • الأمراض الناشئة عن التطرف في حب الذات: ناشئة من خضوع كطلق لأهواء النفس. من أعراضها: الكبر و الأنانية و الغرور و التبجح...

3)علاقة الإيمان بالصحة النفسية
  • الإيمان بالحياة الباقية و طمأنينة الخلود
    قال تعالى:" إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ". سورة فصلت.آية 30
  • الشعور بالتكريم الإلهي و رفعة التكليف
    قال تعالى:" وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً " سورة الإسراء آية 70
  • الخضوع لله و الشعور بالمساندة
    قال تعالى:"...وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ "سورة الحديد آية 4
  • سكينة العبودية و الشعور بمعية الله تعالى
    قال تعالى:" هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ" سورة الفتح آية 4

4)كيف نكتسب الصحة النفسية؟
  • الفهم الصحيح للوجود و المصير
    قال تعالى:" أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ". سورة المؤمنون آية: 115
  • تقوية الصلة بالله تعالى.
    جاء في الحديث القدسي:"... و ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه...الحديث"رواه البخاري.
  • التقوى و الاستقامة
    قال تعالى:"إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ".
             سورة: الأحقاف آية 13